الأخبار

المعرض المقام في السنة التأسيسية للكليات الصحية بجامعة الأميرة نورة

الخميس 1435/1/25 (الموافق 2013/11/28 م)
 

تلبية للدعوة المقدمة من د. فاتن بنت عبدالله الزامل -مساعدة وكيلة الشئون الصحية والمشرفة على السنة التحضيرية وذلك بالتعاون مع أ. هند الشمسان -أخصائية تغذية بجامعة الأميرة نورة.

تم الترتيب لإقامة معرض تثقيفي في ساحة حرم الكليات الصحية حيث قامت المشرفة على المجموعة السعودية الداعمة لمرضى حساسية القمح أ. نورة العتيبي بتنظيم هذا اللقاء، مع مشاركة أخصائية التغذية العلاجية أ. أروى العجاجي، أ. منى الرضيان -تغذية عامة، بالإضافة إلى مجموعة من طالبات كلية الطب المتطوعين لإنجاز هذا اللقاء.
 
افتتح المعرض من الساعة ١٠صباحاً وحتى الساعة ١ مساءاً وقد تضمن المعرض عدة أركان تشمل:
- ركن التعريف بمرض حساسية القمح (السيلياك) وأعراضه وطرق تشخيصه والعلاج. وذلك من خلال عرض بوربوينت منقول على شاشة LCD.

- ركن التغذية بمشاركة أخصائية التغذية وعرض المنتجات المحتوية على والخالية من القلوتين، بالإضافة إلى عرض بعض العينات المخبوزة الخاصة بمرضى السيلياك من إعداد قسم التغذية بمستشفى الملك خالد الجامعي -جامعة الملك سعود-.
 
- ركن توزيع المنشورات حيث تضمن:

o مجلة حساسية القمح – العدد الأول.
o النشرة الأولى للمجموعة.
o نشرة تعريفية عن المجموعة.
o نشرة عن صمغ الزنثان.
o كرت الاتصال بالمجموعة.
o مطوية السيلياك والتغذية (إصدار حديث أعدته أخصائية التغذية أ. أروى العجاجي).
o كما تم توزيع عدد 20 مطوية من إصدارات الجمعية السعودية للجهاز الهضمي تتحدث عن أمراض مختلفة تصيب الجهاز، مُعدّة من قِبَل الجمعية السعودية للجهاز الهضمي.
o تم إهداء الزوار بعض التوزيعات التذكارية، والتي شملت أكواب وأكياس تحمل شعار المجموعة.

- في نهاية المعرض ركن الاستبيانات حيث يقيس الاستبيان مستوى وعي المجتمع عن المرض هذا بالإضافة إلى تقييم نسبة نجاح المعرض واستقبال الاقتراحات والمشاركات المختلفة.

كان هناك تفاعل جيد وإقبال شديد على المعرض من طالبات ومنسوبات جامعة الأميرة نورة حيث لم يكن –معظمهنّ -يعرفن عن المرض من قبل، وكما زار المعرض الكثير من قريبات لمرضى السيلياك!

وبشكل عام كان اللقاء والمعرض متميزان ومفيدان، والتفاعل من قبل طالبات جامعة الأميرة نورة وموظفاتها زاد اللقاء جمالاً وتميزًا.

كما أثمر هذا اللقاء بزيادة التوعية عن المرض بنسبة كبيرة وملحوظة، سائلين الله عزّ وجل التوفيق والسداد.

................................

تم إعداد التقرير بواسطة:
ندى.

ماهو تقييمك للموقع الجديد؟